أحكام رمضانية

كفارة من جامع في نهار رمضان.

السؤال

ما هي كفارة من جامع في نهار رمضان، وما هو مقدار الإطعام؟

الجواب

الحمد لله،
“إذا جامع الرجل زوجته في نهار رمضان فعلى كل واحد منهما كفارة، وهي عتق رقبة مؤمنة، فإن عجزا فعليهما صيام شهرين متتابعين على كل واحد منهما إذا كانت مطاوعة، فإن عجزا فعليهما إطعام ستين مسكينا، فيكون عليهما إطعام ستين مسكينا، ثلاثين صاعا على كل واحد منهما من قوت البلد، لكل فقير صاع، نصفه عن الرجل، ونصفه عن المرأة، عند العجز عن العتق والصيام، وعليهما قضاء اليوم الذي حدث فيه الجماع، مع التوبة إلى الله، والإنابة إليه، والندم والإقلاع والاستغفار؛ لأن الجماع في نهار رمضان منكر عظيم، لا يجوز من كل من يلزمه الصوم” انتهى.
“مجموع فتاوى الشيخ ابن باز” (15/302).
وعلى هذا: فمقدار الطعام الذي يعطى للفقير هو نصف صاع من الأرز أو غيره، أي: كيلو ونصف تقريبًا.
رقم الفتوى: 106535

المصدر : موقع الإسلام سؤال وجواب

اقرأ أيضا

إغلاق