أحكام يومية

الاعتماد على الحساب الفلكي في رؤية الهلال.

السؤال

نحن نقيم في تركيا منذ سنة ونصف، ولكن من المعلوم أن اﻷتراك يصومون على الحساب الفلكي ولا يهتمون إطلاقا بالرؤية الشرعية، وقد أثبتوه على أنه الخميس، فهل نتبع وزارة اﻷوقاف التركية ونصوم معهم، كما فعلنا العام الفائت أم نتابع بلاد الحرمين حسب الرؤية الشرعية؟

الجواب

الحمد لله،
لا يجوز الاعتماد على الحساب الفلكي في رؤية الهلال.
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله:
“ذَهَبَ قَوْمٌ إِلَى الرُّجُوعِ إِلَى أَهْلِ التَّسْيِيرِ -يعني تسيير النجوم- فِي ذَلِكَ، وَهُمُ الرَّوَافِضُ، وَنُقِلَ عَنْ بَعْضِ الْفُقَهَاءِ مُوَافَقَتُهُمْ، قَالَ الْبَاجِيُّ: وَإِجْمَاعُ السَّلَفِ الصَّالح حجَّة عَلَيْهِم، وَقَالَ ابن بَزِيزَةَ: وَهُوَ مَذْهَبٌ بَاطِلٌ”. انتهى من “فتح الباري” (4/ 127).
وقال النووي رحمه الله:
“مَنْ قَالَ بِحِسَابِ الْمَنَازِلِ فَقَوْلُهُ مَرْدُودٌ بِقَوْلِهِ ﷺ فِي الصَّحِيحَيْنِ: إنَّا أُمَّةٌ أُمِّيَّةٌ لَا نَحْسِبُ وَلَا نَكْتُبُ، الشَّهْرُ هكذا وهكذ، الْحَدِيثَ.
فَالصَّوَابُ ما قاله الْجُمْهُورُ، وَمَا سِوَاهُ فَاسِدٌ مَرْدُودٌ بِصَرَائِحِ الْأَحَادِيثِ”. انتهى من “المجموع” (6/ 270).
وقال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء:
“يجب على المسلمين المصير إلى ما شرعه الله لهم على لسان رسوله ﷺ من التعويل في الصوم والإفطار على رؤية الهلال، وهو كالإجماع من أهل العلم، ومن خالف في ذلك وعول على حساب النجوم: فقوله شاذ لا يعول عليه”.
انتهى من “فتاوى اللجنة الدائمة” (10/ 107).
وإذا كان المسلم في بلد يعتمدون على الحساب الفلكي في رؤية الهلال لم يعتد برأيهم؛ لمخالفته النص والإجماع.
وقد ” نُقل عن ابن نافع عن مالك في الإمام الذي يعتمد الحساب: أنه لا يقتدى به ولا يتبع.
وحكى سند شارح المدونة الإجماع على ذلك، قال السبكي في رسالته العلم المنشور: قال عدد من المالكية: لو كان الإمام يرى الحساب في الهلال، فأثبت به لم يتبع لإجماع السلف على خلافه”. انتهى من “مجلة مجمع الفقه الإسلامي” (3/ 430) بترقيم الشاملة.
وفي هذه الحالة فإما أن يعتمد على رؤية الهلال في البلد الذي يوجد فيه، ولو عن طريق هيئة إسلامية أو مركز إسلامي -إن أمكن- وإما أن يعتمد على بعض البلاد التي تلتزم برؤية الهلال كبلاد الحرمين.
والله أعلم.
موقع الإسلام سؤال وجواب – رقم الفتوى 231523

اقرأ أيضا

إغلاق